كم تبلغ ثروة مؤسس فيسبوك mark zuckerberg منذ بداية الى الان ؟ -->

كم تبلغ ثروة مؤسس فيسبوك mark zuckerberg منذ بداية الى الان ؟

كم تبلغ ثروة مؤسس فيسبوك mark zuckerberg منذ بداية الى الان ؟

    كم تبلغ ثروة مؤسس فيسبوك mark zuckerberg منذ بداية الى الان ؟

    كم تبلغ ثروة مؤسس فيسبوك mark zuckerberg منذ بداية الى الان ؟
    قال مؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرغ mark zuckerberg ، إن ثروته الشخصية ارتفعت إلى 100 مليار دولار أمريكي في أعقاب إطلاق ميزة الصيغة القصيرة للفيديوهات الجديدة.
    والأربعاء، أعلن فيسبوك عن إطلاق إنستاغرام ريلز، الذي ينافس التطبيق الصيني تيك توك المثير للجدل.
    وارتفعت أسهم فيسبوك أكثر من 6 في المئة الخميس. ويملك زوكربيرغ نسبة 13 في المئة من أسهم الشركة.
    وينضم مؤسس موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك زوكربيرغ mark zuckerberg إلى مؤسس أمازون، جيف بيزوس، ومؤسس مايكروسوفت، بيل غيتس، في النادي الخاص بالأغنياء الذين تتجاوز ثرواتهم مليار دولار والمعروف باسم "سانتيبليونير كلب".
    وسُلِّطَت الأضواء على مالكي شركات التكنولوجيا العملاقة مؤخرا في ظل استمرار حجم وقوة هذه الشركات المملوكة لهم وثرواتها في النمو.
    وتعد شركات فيسبوك، وأمازون، وآبل، وغوغل من ضمن أكبر الشركات التي استفادت من الإغلاق العام بسبب تفشي فيروس كورونا والقيود المفروضة في ظل إقبال الناس على التسوق، ومشاهدة وسائل الترفيه وممارسة التواصل الاجتماعي في الإنترنت.
    وقال موقع بلومبيرغ الأمريكي إن زوكربيرغ mark zuckerberg حقق ثروة شخصية بقيمة 22 مليار دولار هذه السنة، في حين نمت ثروة بيزوس بأكثر من 75 مليار دولار.

    الأمر التنفيذي بشأن حظر تطبيق تيك توك

    وتعمل الصيغة القصيرة لميزة الفيديو ريلز، التي يُنظر إليها على أنها منافس للمنصة الصينية تيك توك المثيرة للجدل، داخل تطبيق إنستاغرام لتبادل الصور المملوك لفيسبوك.
    ولم يكن بالإمكان إطلاق هذه الميزة في وقت أفضل بالنسبة إلى زوكربيرغ في ظل إصدار الرئيس الأمريكي، في وقت متأخر الخميس، أمرا تنفيذيا للتعامل مع ما أطلق عليه ترامب "تهديدا" يشكله تطبيق تيك توك على الولايات المتحدة.
    وتعرض من يُطلق عليهم عمالقة التكنولوجيا، بمن فيهم زوكربيرغ، إلى تدقيق متزايد من طرف المشرعين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن مزاعم بأن قوة وتأثير هذه الشركات أضحى خارج نطاق السيطرة.
    وتملك شركات التكنولوجية العملاقة الخمس في الولايات المتحدة حاليا، وهي آبل، وأمازون، وألفابيت، وفيسبوك، ومايكروسوفت، قيمة سوقية تعادل نحو 30 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.

    ضريبة الثروة

    وكشف عضو مجلس الشيوخ والمرشح الرئاسي السابق، بيرني ساندرز، هذا الأسبوع خطة لفرض ضرائب على ما أطلق عليه "مكاسب الثروة الفاحشة" التي راكمها الملياردرات خلال وباء فيروس كورونا.
    وكان من شأن "قانون إلزام الملياردير بالدفع"، فرض ضريبة بقيمة 60 في المئة من الزيادة في صافي ثروة المليارديرات من بداية الوباء وحتى نهاية السنة.
    ويقترح ساندرز أن تذهب ضريبة الدخل المكتسبة إلى تغطية نفقات العناية الصحية الخاصة بالأمريكيين الذين لا يملكون قيمة هذه النفقات.
    وقال زوكربيرغ mark zuckerberg سابقا إنه يخطط للتنازل عن 99 في المئة من أسهم فيسبوك خلال مشوار حياته لصالح المؤسسة الخيرية التي أنشأها برفقة زوجته بريسيلا تشان.

    حقائق سريعة لا تعرفها عن مارك زوكيربيرج "mark zuckerberg"


    • يعاني مؤسس Facebook مارك من عمى اللونين الأخضر والأحمر، ولذلك اختار اللون الأزرق لموقع فيس بوك.
    • يتابع mark zuckerberg على حسابه في توتير 220 ألف متابع فقط بالرغم من أنه غرد 19 تغريدة فقط.


    • يملك كلبًا اسمه Beast ويبلغ عدد الإعجابات بصفحة الكلب غلى فيس بوك 1.5 مليون.
    • هل لاحظت أنه يرتدي نفس القميص لأنه مشغول جدًا ويوفر له ارتداء هذا القميص بعض الوقت.


    • تبرع زوكربيرغ mark zuckerberg بالملايين لتمويل مجموعة متنوعة من القضايا الإنسانية، وفي 2010 وقع زوكربيرج على تعهد العطاء الذي ينص على التبرع ب 50 % على الأقل من ثروته للجمعيات الخيرية طوال حياته، ومن بين من وقعوا على هذا التعهد بيل غيتس، وارين بافيت و جورج لوكاس.
    • دعا زوكربيرغ بعد تبرعه شباب أخرين ورجال أعمال ليكي يحذو حذوه حيث قال: " مع وجود الكثير من الشباب الناجحين في أعمالهم هناك فرصة كبيرة في الحياة لكي نرى ثمرة أعمالنا الخيرية".
    • أنشأ أيضا برنامج اسمه Face mash وهو برنامج يستخدم للمقارنة بين صور اثنين من الطلاب في الحرم الجامعي ويسمح للمستخدمين بالتصويت لمعرفة أي منهم يعد أكثر جاذبية وقد عرف اعجابا وانتشار واسع جدا ، ولكنه أغلق فيما بعد من قبل إدارة المدرسة بعد أن اعتبر غير ملائم.
    • بدأ الموقع Facebook يجذب اهتمام شركات أخرى عالمية ترغب في الاعلان ضمنه، لكن رفض مارك mark zuckerberg عروض من شركات مثل YAHOO وMTV حيث صرح "ليس لأجل البيع"، وركز بالمقابل على توسيع الموقع، وفتح مشروعه للمطورين الخارجيين لإضافة المزيد من الميزات لتطويره بنفسه .



    المصدر: بي بي سي

    3