القائمة الرئيسية

الصفحات

التجارة الإلكترونية هي الدعامة الأساسية لعصرنا لأنها أكثر عمومية وشمولية من التجارة التقليدية وتحتوي ، مثل جميع القطاعات ، على أشياء جيدة وسيئة.

التجارة الالكترونية, انشاء متجر الكتروني مجاني, متجر الكتروني مجاني, انشاء متجر إلكتروني, متجر الكتروني, فتح متجر الكتروني, كيف افتح متجر الكتروني, تصميم متجر الكتروني, أنواع التجارة الالكترونية, التجارة الالكترونية في السعودية, تعريف التجارة الالكترونية, التسوق عبر الإنترنت, من فوائد التجارة الإلكترونية, كيف اعمل متجر الكتروني مجاني, عمل متجر الكتروني

تلعب التجارة الإلكترونية و التسويق عبر الإنترنت دورًا مهمًا في زياده حصة الأرباح لأصحاب المشروع وهناك أيضا بعض الشركات الكبرى التي تبيع منتجاتها من خلال التجارة الإلكترونية والتسويق عبر الإنترنت .

مميزات وعيوب التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية ستكون في المستقبل اكثر أهمية من تجارة الأراضي العاديه و الأكثر ربحية ، فهي إحدى أسهل الطرق لمتابعة عملية الشراء بالنسبه للمشتري.

هناك عدد من المزايا الأخرى للتجارة الالكترونية للبائع والمشتري ، وسأشرح في الأقسام التالية مزايا وعيوب التجارة الإلكترونية.

مميزات التجارة الالكترونية :

1- لا تحتاج إلى رأس مال كبير:

من اهم مزايا التجارة الإلكترونية انها ، بصرف النظر عن تكاليف إعداد مكان المغادرة ووضع اللمسات الأخيرة عليه ، لا تتطلب قدرًا كبيرًا من رأس المال كما هو الحال في الأعمال العاديه التي تتطلب مكانًا خاصًا للتجارة. تعيين عدد معين من الموظفين وتحديد راتب خاص لهم.

لا تتطلب التجارة الإلكترونية تكلفة ضخمة مثل التجارة العاديه ، حيث لا يتعين على الشخص بدء المشروع ولكن انشاء موقع ويب خاص لا يكلف صاحب المشروع نفس التكلفة الهائلة لامتلاك متجر في تكاليف التجارة العاديه.

بالإضافة إلى عدم الاضطرار إلى توظيف عدة موظفين ، يمكن لصاحب المشروع ممارسة الحرفة وتطوير المشروع من منزله.

2- جذب العملاء خلال النهار:

هذه من اهم مزايا التجارة الإلكترونية ، وهي استمرارية فتح موقع الويب الخاص بك أو متاجرك الالكترونية على مدار اليوم ، وأنت لست مقيدًا بتاريخ محدد لاستقبال العملاء كما هو الحال في التجارة العادية.

من خلال متجر الالكترونى ، يمكن للعملاء طلب المعلومات وطلبها في أي وقت ، حتى يتمكنوا من الاستفادة منها على مدار اليوم ، وجذب المزيد من العملاء وزيادة المبيعات.

يعد المتجر عبر الانترنت أيضًا خيارًا مفضلًا للأشخاص الذين ليس لديهم وقت للذهاب إلى المتاجر العاديه خلال ساعات العمل أو لا يرغبون في قضاء الكثير من الوقت في البحث عن المنتج المطلوب أثناء عمليه الشراء.

3- تحقيق مبيعات كبيرة :

تتيح لك التجارة الإلكترونية إنشاء موقع ويب لعملك ، وقد أظهرت الأبحاث الإحصائية أن 88٪ من الأشخاص يجرون بحثًا قبل إجراء عمليه شراء ، مما يزيد من فرص ظهور متجرك عبر الإنترنت في نتائج البحث.

سيؤدي ذلك إلى ظهور المزيد والمزيد من العملاء من مختلف البلدان ، بحيث يمكنك الحصول على مبيعات عالية وثقة العديد من العملاء في بلدان مختلفة لأن التجارة الإلكترونية لا تقتصر فقط على موقعك.

4- إلقاء نظرة على المنتجات بسهولة :

تتمتع التجارة الإلكترونية بميزة كبيرة من حيث أنها تتيح لأصحاب التجارة الإلكترونية عرض منتجاتهم الأكثر مبيعًا لجذب المزيد من العملاء.

يقوم بذلك عن طريق رضا العملاء عن منتج معين والتعبير عن إعجابهم ورضاهم به ، حتى يتمكن صاحب المشروع من عرض تلك الآراء بسهولة من خلال الإعلانات بالبريد الإلكترونى أو من خلال عرض إعلانات فيسبوك أو إعلانات جوجل.

على عكس أصحاب المتاجر التقليديه الذين يقضون الكثير من الوقت والجهد في إيجاد أفضل طريقة لتقديم المنتجات لجذب العملاء.

5- مثالي للعملاء الانطوائيين :

الانطوائيون الذين لا يريدون الخروج والتفاعل مع الآخرين يلجأون أيضًا إلى المتاجر عبر الانترنت. تتجنب الذهاب إلى المتاجر العاديه لتجنب مناقشة متطلبات المنتج مع صاحب المتجر أو التفاوض على سعر المنتج.

لذلك تعتبر التجارة الإلكترونية بالنسبة لهؤلاء الأشخاص أهم عنصر في التسوق ، وعندما يرغب أي منهم في التحدث مع صاحب المشروع يكون الاتصال من خلال المحادثة في المتجر.

أو يتم التواصل عبر البريد الالكترونى أو عبر الصفحة الرسمية للمتجر على Facebook ، حتى يتمكن العميل من معرفة الإجابة على كل الأسئلة المتعلقة بالمنتج.


6- سهولة الوصول إلى البيانات :

من خلال التجارة الإلكترونية ، يمكن لصاحب المتجر الوصول إلى كل بيانات العملاء عن طريق البريد الالكترونى أو العنوان ، ومن خلال ذلك يمكن للمالك التعرف على الفئات الأكثر زيارة في المتجر وتطوير المتجر وتقديم افضل الخدمات لجذب العملاء وتلبية احتياجاتهم.

على عكس التداول العادي ، في حالة عدم قدرة صاحب المحل على أخذ بعض البيانات من العملاء لتقديم افضل خدمه ممكنة.

مزايا عيوب التجارة الالكترونية :

حيث ما توجد مزايا و عيوب التجارة الإلكترونية فلا مكان يخلو من المزايا والعيوب ، وكذلك التجارة الإلكترونية ، لما لها من مزايا عديدة ، كما أن لها عيوب كثيرة ، ومن أهم مزايا وعيوب التجارة الإلكترونية التي ذكرناها في الفقرة السابقة ونستمر في الفقرة التالية.

1- سلبيات التجارة الإلكترونية :

احد العيوب الرئيسية في التجارة الإلكترونية هو أنه أثناء عمليه الدفع للعملاء ، تحدث بعض الأخطاء الفنيه على الموقع التسويق الالكتروني ولا يمكن للعملاء الشراء مرة أخرى ، ولكن موقع المتجر بأكمله معطل.

يلجأ بعض الأشخاص أحيانًا إلى الاستضافة على إحدى منصات التجارة الإلكترونية التي تناسب عرضهم ، ولكن هذا يؤدي إلى انهيار الموقع وخسائر فادحة بسبب زياده حركة المرور على الموقع مما يؤدي إلى ضغط صفحة الموقع وانهيارها.

2- لا تجرب المنتجات :

هذه من أكبر المشاكل التي يواجهها عدد من أصحاب التجارة الإلكترونية ، وهي قله تجربة العملاء للمنتج ، مما يسبب القلق والارتباك بين العملاء قبل إتمام عمليه الشراء.

ومع ذلك ، فقد ظهرت بعض التقنيات الجديدة في السوق لحل هذه المشكلة ، وهي السماح للعملاء بتجربة المنتج قبل إتمام عمليه الشراء من خلال تقنيات الواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR.

3- زيادة المنافسة بين المتاجر الإلكترونية :

بعد التطور التكنولوجي الذي شهده العالم في السنوات الأخيرة ، بدأ عدد من الأشخاص التجارة الإلكترونية وازداد عدد المتداولين في الصناعة ، مما أدى إلى زياده المنافسه في الصناعة ، و زيادة إجراء الإعلانات المتعلقة بالتجارة ، مما جعل تحقيق الربح اكثر صعوبة.

بصرف النظر عن حقيقة أن المنافسه المتزايدة هي أحد مخاطر التجارة الإلكترونية ، للتغلب على هذه المشكلة ، من الضروري استخدام طريقة تسويق احترافية مختلفة تمامًا عن بقية المنافسه من أجل جذب العملاء أو حث العملاء على قراءة بعض المنشورات ثم قم بالتبديل إلى منشورات عرض المنتج.

4- قلة صبر العملاء في عالم التجارة الالكترونية:

في بعض الشركات ، لا تتوفر استجابة خدمه العملاء دائمًا ، أو قد تتأخر خدمة العملاء في الرد على العملاء لفترة من الوقت ، وقد يكون ذلك بسبب حقيقة أن هناك الكثر من الاستفسارات وخدمة العملاء غير قادرة على معالجتها جميعًا في نفس الوقت الإجابات.

ومع ذلك ، فقد بدأ عدد من الشركات الكبيرة في حل هذه المشكلة من خلال إعداد خدمة العملاء للمناوبات الليلية والصباحية حتى يمكن الوصول إلى العملاء في كل الأوقات.

5- التأخير في تسليم المنتجات :

ينزعج الكثير من العملاء من التأخير في تسليم المنتجات التي يريدونها لأن العميل عليه الانتظار أسبوعين على الأقل ، على عكس المتاجر التقليديه حيث يمكن للعميل شراء المنتج واستلامه في نفس الوقت.

ومع ذلك ، فقد بدأت بعض الشركات الكبيرة في معالجة هذه المشكلة ، مثل أمازون ، التي عرضت سابقًا خدمة شحن المنتجات وإيصالها إلى العميل في اليوم الذي تم فيه تقديم الطلب ، ولكن هذا كان مرتبطًا بارتفاع التكاليف حتى أوقفت الشركة هذه الخدمة وكانت متاحة فقط للعملاء المميزين.

ما هي التجارة الإلكترونية؟

التجارة الإلكترونية هي عملية شراء وبيع المنتجات أو الخدمات ، وتحويل الأموال والبيانات عبر وسيط إلكتروني (الإنترنت). 

تمكن هذه العملية الأفراد والشركات من إجراء أعمالهم دون قيود زمنية أو جغرافية.

ما هي أنواع التجارة الإلكترونية الموجودة؟

1- التجارة الإلكترونية B2B
2- التجارة الإلكترونية بين الشركات والمستهلك B2C
3- التجارة الإلكترونية الاستهلاكية (C2C)
4- التجارة الإلكترونية من المستهلكين إلى شركات C2B
5- التجارة الإلكترونية من الأعمال إلى الإدارة B2A
6- التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى الإدارة C2A

أفضل شركات التجارة الإلكترونية

مع انتشار عدد من انواع التجارة الإلكترونية والنجاح الكبير ، حاول الجميع بدء أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بهم ، ولكن لأسباب عديدة ، بعضها بسبب الخبرة الميدانية في مجال ريادة الاعمال والبعض بسبب نقص الجودة ، الكثير من الشركات فشل وسرعان ما يعلنون عن وقف وإغلاق دائم لمواقعهم الإلكترونية.

ومع ذلك ، هناك عدد من الشركات الناجحة التي استخدمت جميع انواع التجارة الإلكترونية ، وسوف نعرض لكم بعضًا منها:

1- موقع علي بابا

تأسست في الصين في عام 1999 من قبل مؤسسها جاك ما ، رجل أعمال صيني ، حققت الشركة أرباحًا لعام 2016 بلغت 478.6 مليار دولار أمريكي. 

توظف الشركة ما يقرب من 22000 شخص في 70 منطقة مختلفة وهي واحدة من أشهر الشركات في مجال التجارة الإلكترونية. 

يعد موقعها على شبكة الإنترنت أحد اكثر المواقع زيارة على الإنترنت ، في الصين ، يتم تسليم 60٪ من الحزم بواسطة Alibaba.

2- موقع أمازون

على الرغم من أنها أقدم من Alibaba منذ تأسيسها في عام 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية ، وبشكل أكثر تحديدًا في سياتل ، إلا أنها تحقق أرباحًا أقل من Alibaba. 

تعد أمازون ثاني اكثر شركات التجارة الإلكترونية شهرة حيث حققت أرباحًا بلغت 3.03 مليار دولار في عام 2016. 

وهي متأخرة باعتبارها أقدم شركة في اكتشاف مجموعة من الأخطاء وتأخير التسليم وعرض المنتجات المقلدة وغير القابلة للاستخدام وغيرها من المشكلات.

3- موقع شركة جيه دي.كوم JD.com

شركة تجاره الكترونية حديثة انطلقت في عام 2014 لكنها حققت نجاحًا كبيرًا في فترة زمنية قصيرة. يقع مقر الشركة في بكين ، الصين ، ومؤسسها ، Liu Qiangdong ، بلغ عدد موظفي الشركة 94000 في عام 2015 ، تم إطلاقها في البداية تحت اسم JD.com في عام 2014. 

مرت الشركة بالعديد من التغييرات والتحديات ، بدءًا من بدأت في عام 1998 عندما باعت Magneto-Optics فقط ، لإنشاء موقع على شبكة الإنترنت والترويج للشركة وتغيير اسمها عدة مرات ، إلى النجاح الذي حققته الآن للعمل مع اثنتين من أكبر الشركات في التجارة الإلكترونية ، Alibaba و Amazon

4- موقع شركة ايباي

تأسست عام 1994 ، ومؤسسها Peder Omidyar في سان هوزيه ، سرعان ما أصبحت واحدة من الشركات الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية ، ما تحتاجه من خلال المزاد أو الاستمتاع.

5- موقع شركة وول مارت walmart

تأسست Walmart في عام 1962 ، ولديها اليوم 11510 متجرًا وناديًا في 27 دولة ، تعمل تحت 56 اسمًا مختلفًا.

6- موقع شركة سوق souq

وهي إحدى شركات أمازون وتعتبر من الشركات التابعة لشركة أمازون في الدول العربيه. تم إطلاقه في عام 2017 ، وهو يحظى بشعبية كبيرة في العالم العربي.

7- موقع جوميا

تأسست الشركة في نيجيريا عام 2012 وأصبحت مشهورة في الدول العربيه حيث تنتشر في الدول العربيه مثل مصر والمغرب والمملكة العربيه السعودية اكثر من الدول الأفريقية.

8- موقع شركة نمشي namshi

موقع فريد متخصص فقط بالملابس والموضة يعرض تشكيلة ضخمة من الملابس النسائية والرجالية والاطفال من احدث الصيحات. 

يتضمن موقع الويب العديد من الخدمات الملائمة ، بما في ذلك الدفع أو الاستلام أو الإرجاع أو استبدال المنتجات في حالة حدوث خطأ في التسليم أو عيب في الصناعة.

9- موقع شركة نون.كوم noon

تأسست نون في عام 2017 ، وهي شركة تجاره إلكترونية عربية تتفوق في امتلاك اكثر من 20 مليون منتج. 

تمتلك الشركة عدد من الفرص الممتازة بفضل مبيعاتها الممتازة وخدمات التوصيل والدفع.

10- موقع شركة شرف دي.جي sharafdg

تأسست عام 2005 في دولة الإمارات العربية المتحدة وهي من الشركات العربية التي تمتلك اكثر من 25000 منتج في مجال الإلكترونيات وخاصة الإكسسوارات.

  • الأسئلة المتداولة حول انواع التجارة الإلكترونية

هل يمكنني البدأ في تجارة إلكترونية؟

بالطبع ، طالما أنك تتبع قواعد التجارة الإلكترونية وتعرف ما هي التجارة الإلكترونية وما هي انواع التجارة الإلكترونية الموجودة ، فهناك عدد من النصائح والدورات التدريبية حول هذا الموضوع.

ما الذي يمكنني بيعه في أشكال التجارة الإلكترونية المختلفة؟

كما ذكرنا في مقالتنا ، هناك عدد من أنواع التجارة الإلكترونية ، ولكن يمكنك بيع أي شيء له طلب قوي. بالطبع ، لن تبيع شيئًا لا يريده احد ، لكنك ستعرف ما يريده العملاء وستحاول تلبية احتياجاتهم.

هل التجارة الإلكترونية ناجحة؟

نعم ، التجارة الإلكترونية ناجحة للغاية في عالم اليوم ، والتي تغيرت كثيرًا وحيث أصبح كل شيء عبر الإنترنت والتسوق باستخدام التجارة الإلكترونية أصبح أمرًا سهلاً.

ما هي تحديات التجارة الإلكترونية؟

لم يعد من السهل جذب انتباه رواد الإنترنت ويمكن القول إنها من اهم تحديات التجارة الإلكترونية. بدون الوصول إلى السوق والأشخاص المهتمين بعملك ، فلا فائدة من الاستثمار فيه. 

أما المشكلة فنجدها خاصة في عدد المواقع التجارية والقنوات المختلفة التي يتم تسويقها أو التأثير على قرارات العملاء المحتملين. 

اليوم ، جميع الخيارات في متناول اليد للعملاء الذين يمكنهم البحث والمقارنة بسرعة ، خاصة بسبب وجود الأسواق الإلكترونية التي تقدم العديد من الخيارات. 

وهم يبحثون عن آراء المستخدمين الآخرين والمؤثرين الاجتماعيين على مواقع التواصل الاجتماعي. كيف تنظر وماذا تفعل لجذب الانتباه هو تحد رائع للإبداع وأبحاث السوق والمثابرة.

من فوائد التجارة الالكترونية

في الآونة الأخيرة ، مع التطور المستمر للتكنولوجيا في عالمنا ، برز مفهوم التجارة الإلكترونية وهذه الطريقة في التداول لها عدة مزايا ، منها:

  1. توفير الوقت والعمالة للعملاء حيث يحتاجون إلى الاستجابة بسرعة لطلباتهم ، على عكس التجارة التقليدية التي تتطلب معاملات ورقية يمكن أن تستغرق وقتًا أطول.
  2. تقليل تكلفة الاتصالات الهاتفية والبريدية التقليديه للطلب والتصميم والتسويق والمبيعات.
  3. إنشاء متجر على الإنترنت بتكلفة منخفضة جدًا مقارنة بإنشاء متجر تقليدي ينطوي على تكاليف عالية
  4. تقليل المخاطر التي تواجهها المنتجات والبضائع المخزنة ، وزيادة معدل الربح وتقليل مخاطر الخسارة.
  5. القدرة على الوصول إلى جزء كبير من العالم من أي مكان في العالم بأقل تكلفة.
  6. ابتعد عن الزحام في الأسواق.
  7. قم بتسهيل المدفوعات حيث تقدم مواقع التجارة الإلكترونية العديد من طرق الدفع التي توفر على العميل الوقت والجهد.

تعليقات